7 صفات قيادية لرائد الأعمال

رائد الأعمال القيادي

1- شجع موظيفك على الاختلاف معك بالرأي:
عندما تدخل الشركة في أحد الأنفاق المظلمة ستجد أن الموظفين سيخافون قول الحقيقة لك ولن يقوموا بإبداء رأيهم كثيراً إذا لم تكن تسمح لهم بمناقشتك سابقاً، تجادل معهم وقم باستقبال نصائحهم بصدر رحب، بالنهاية المنشأة هي المستفيد من هكذا نقاشات.

2- لا تدمر موظفيك:
إذا أخطأ أحدهم لا تقم بالإجهاز عليه، ساعده على تخطي مشاكله العملية والوظيفية وقم بتذكيره دوماً أن هناك الكثير من الدروس التي يجب استخلاص العبر من هذه الأخطاء.

3- مارس القيادة من الخلف أحياناً:
لا تترك موظفيك وحيدين في مواجهة صعوبات العمل، قف إلى جانبهم دائماً، أعطهم النصائح ولا تخذلهم. فالقائد الجيد يستطيع قيادة منشأته من المقدمة ومن الخلف.

4- طور علاقاتك الشخصية:
تطوير علاقاتك الشخصية مع الموظفين سيزيد من إخلاصهم في العمل، لا بأس أن تتذكر أعياد ميلادهم أو تشارك بسيارتك الخاصة في حفلات الزفاف الخاصة بهم أو أن تكون أول من يقف إلى جانبهم عند الأزمات العائلية.

5- تعرّف جيداً على نفسك:
لا يمكنك أن تبدأ برنامجاً لإنقاص الوزن دون أن تعرف الكثير من التفاصيل عن جسمك، وكذلك في ريادة الأعمال يجب أن تمتلك الوعي الذاتي الكافي حتى تستطيع أن تتطور دائماً وتساعد في تطور من حولك.

6- ركز على هدف واحد حالياً:
الطموح غالباً ما يهزم رائد الأعمال فيقوم باختيار عدد كبير من الأهداف المتشعبة ويحاول الفوز بكل شيء خلال وقت قصير. ولكن من الأفضل بكثير أن تبدء نشاطك بهدوء. حاول أن تصنع الفرق وتحقق كل شيئ في مجال واحد بشكل قوي لا أن تتقدم في عدة مجالات بشكل ضعيف وبطيء.

7- طور مهاراتك القيادية يومياً:
ريادة الأعمال مثل الفرقة الموسيقية، عليك أن تتعلم المزيد من المفاهيم والمهارات ثم تمارسها بشكل يومي لتستطيع أن تخلق موسيقى جميلة تجذب الآذان.

عن هاني السعيد

مدون ومحرر في إدارة الأعمال، التسويق، والتقنية. أكتب في هذه المدونة عن كل ما هو ممتع وشيق ومفيد

شاركنا رأيك