ساتيا ناديلا .. رجل مايكروسوفت القوي

ساتيا ناديلا .. رجل مايكروسوفت القوي

 

قبل عدة أيام، أعلن ساتيا ناديلا المدير التنفيذي لمايكروسوفت عن تسريح 18 ألف موظف مع حلول العام المقبل كجزء من مساعيه لتقليص حجم الشركة العملاقة وحصر اهتمامها.

ويرى محللون أنّ هذه الاستراتيجية هي جزء من محاولات ناديلا لتنظيف جزء من الفوضى التي خلّفها ستيف بالمر خلال فترة وجوده على رأس هرم مايكروسوفت والتي يمكن وصفها بالفاشلة، فمايكروسوفت تحت إدارة بالمر كانت بطيئة للغاية في الرد على ابتكارات أبل وجوجل.

منذ توليه منصبه قبل عدة أشهر، وما زال ناديلا يكرر أنه يجب على مايكروسوفت أن تجعل من نفسها الشركة الرائدة في عالم الهواتف المحمولة والخدمات السحابية مع التركيز بشكل خاص إنتاج البرمجيات.

وبما أن مبيعات ويندوز تآكلت بما فيه الكفاية خلال السنوات القليلة الماضية فإن هدف مايكروسوفت الآن هو جعل منتجاتها مثل أوفيس وسكايب وأوت لوك بمثابة الغذاء بالنسبة لعملائها وبغض النظر عن الجهاز الذكي الذي يستخدمونه، وتحويل ويندوز من مجرد نظام تشغيل إلى منصة سحابية يمكن الوصول إليها من كل مكان، وبما هذا ما يفسر تحويل هاتف Nokia X من نظام اندرويد إلى منصة ويندوز فون.

ويبدو أن المستثمرين متحمسون بشكل كبير لتحركات ناديلا، فمنذ التعاقد معه كرئيسي تنفيذي لمايكروسوفت في فبراير الماضي وأسهم الشركة تواصل ارتفاعها لتزيد بحوالي 20% منذ 6 أشهر إلى الآن.

عن هاني السعيد

مدون ومحرر في إدارة الأعمال، التسويق، والتقنية. أكتب في هذه المدونة عن كل ما هو ممتع وشيق ومفيد

شاركنا رأيك