ما هي قصة سكب الماء البارد على رؤوس المشاهير؟!

Tim Cook Ice Bucket Challenge

انتشرت خلال الأيام الماضية صور ومقاطع فيديو لشخصيات مشهورة ونافذة يقومون بصب الماء البارد فوق رؤوسهم، فماذا يحدث بالضبط؟

القصة هي حول تحدٍ يعرف بـ Ice Bucket Challenge يقضي بصب الماء البارد على أي شخص يرفض التبرع بـ 100 دولار لصالح منظمة ALSA الخيرية والتي تعمل على مساعدة مرضى التصلب العضلي الجانبي الضموري والمعروف بداء Lou Gehrig.

ساتيا ناديلا المدير التنفيذي لمايكروسوفت نقل هذا التحدي لوادي السيليكون وسمح بصب الماء البارد على رأسه تعبيراً عن دعمه لجهود منظمة ALSA

ثم قام ساتيا بنقل التحدي إلى المدير التنفيذي لجوجل لاري بيج الذي قبل التحدّي وقام بسكب دلو من الثلج على نفسه في جو مرح خلال إحدى الحفلات الداخلية في الشركة العملاقة:

حاكم ولاية نيوجيرسي الأمريكية نقل التحدي إلى مارك زوكربيرغ المدير التنفيذي لفيس بوك الذي لم يتأخر بقبول الدعوة، وطالب عبر صفحته على فيس بوك مؤسس مايكروسوفت بيل غيتس بأن يحذو حذوه:

لم يستغرق الأمر الكثير من الوقت قبل أن يقبل غيتس التحدي، وبأسلوب هندسي مبدع:

وفي حرم شركة أبل العلاقة، نفذ مديرها التنفيذي تيم كوك هذا التحدي برفقة مغني الراب الشهير dr.dre

 

ديك كوستلو المدير التنفيذي لتويتر لم يفوّت عليه هذه الفرصة، حيث قبل التحدي وقام بصب الماء البارد دفعة واحدة على رأسه

وحتى الآن فإن هذه الحملة تحقق ناجحاً باهراً، فقد جمعت منظمة ALSA تبرعات قدرت بأكثر من 4.4 مليون دولار منذ نهاية يوليو تموز الماضي وحتى 16 أغسطس الجاري.

وبعيداً عن وادي السليكون فقد انضم إلى تحدّي Ice Bucket Challenge حتى الآن الكثير من المشاهير والشخصيات المعروفة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية أمثال كريستيانو رونالدو، ليونيل ميسي، أوبرا وينفري، جينفير لوبيز، والعديد من الشخصيات الأخرى، حيث تعبّر تصرفات مثل هذه عن مدى تواضعهم وإنسانيتهم وتفاعلهم مع قضايا الناس الاجتماعية ممّا يكسبهم تعاطف الجمهور ومحبته.

وعربياً أيضاً قام الدكتور السوري المقيم في بريطانيا مهند ملك بافتراح تحدٍ مماثل أطلق عليه اسم “سطل مي عربي بارد” يهدف لجمع تبرعات لصالح مؤسسة جسور سوريا المعنية بتوفير التعليم للطلاب السوريين.

عن هاني السعيد

مدون ومحرر في إدارة الأعمال، التسويق، والتقنية. أكتب في هذه المدونة عن كل ما هو ممتع وشيق ومفيد

شاركنا رأيك