كيف ستنقذ الخطوط الجوية الماليزية نفسها؟!

كيف ستنقذ الخطوط الجوية الماليزية نفسها؟!

يبدو أن شركة الخطوط الجوية الماليزية تمر بوقت عصيب للغاية بعد تسجيلها اثنتين من أسوأ الكوارث الجوية على الإطلاق، ووفقاً لبعض الصور التي نشرها مستخدمون على شبكات التواصل الاجتماعي فإن الرحلات الجوية الماليزية غالباً ما تكون شبه فارغة أو حتى فارغة تماماً.

خلال شهر مارس آذار الماضي وأثناء رحلتها من كوالالمبور إلى بكين اختفت الطائرة MH370 وعلى متنها 227 راكباً بالإضافة إلى طاقم الطائرة المكوّن من 12 شخصاً، وما تزال هذه الحادثة لغزاً حتى اليوم.

في الشهر الماضي أيضاً أصاب صاروخ الرحلة MH17 أثناء مرورها في المجال الجوي الأوكراني قادمة من أمستردام، ولقي جميع ركاب الطائرة الـ 293 شخصاً مصرعهم.

بالطبع لا يمكن لوم الشركة الماليزية على الحادثة الثانية على الأقل حيث ما زالت العديد من شركات الطيران الكبرى تمر بشكل روتيني فوق مناطق الصراع، ولكن سقوط الطائرة الماليزية بصاروخ مضاد للطيران أثر بشكل سلبي على سمعة الشركة.

ورغم سياسة التخفيضات المتبعة من قبل الخطوط الجوية الماليزية حالياً والتي تصل إلى 40% فإن رحلاتها ما تزال شبه خالية في حين ترتفع نسبة الحجوزات في شركات الطيران الأسترالية بنسبة تترواح بين 6% و11%

الآن الخطوط الجوية الماليزية تخسر حوالي 2.16 مليون دولار يومياً ..فكيف ستنقذ الشركة نفسها؟

عن هاني السعيد

مدون ومحرر في إدارة الأعمال، التسويق، والتقنية. أكتب في هذه المدونة عن كل ما هو ممتع وشيق ومفيد

شاركنا رأيك