بالأرقام .. سوق العقارات السعودية في 2015

يبدو أنّ حالة الركود التي تصيب السوق العقارية السعودية ما زالت مستمرة مع بداية الربع الأخير من العام الجاري، وهو الأمر الذي يبدو طبيعياً وفقاً لدراسات سوق العقارات السعودية.

ووفقاً لصحيفة “الاقتصادية” السعودية، فإنّ قيمة تعاملات سوق العقارات السعودية خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري انخفضت إلى حوالي 216 مليار سعودي مقارنة بـ 278 مليار خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وهو ما يعني تراجعاً بنسبة 22.3%.

real-estate-saudi-arabia_1

وخلال الفترة نفسها بلغت عدد العقارات المباعة حوالي 179.1 ألف عقار بإجمالي عدد صفقات 166.6 ألف صفقة فقط، مقارنة بـ 209.2 ألف عقار مباع خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2014.

أمّا على مستوى مساحات الصفقات العقارية، فقد سجّلت خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2015 انخفاضاً قياسياً وصلت نسبته إلى 45% لتستقر بنهاية الفترة عند 1.4 مليار متر مربع، مقارنة بنحو 2.5 مليار متر مربع خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

كما نقل موقع “سي إن بي سي العربية” عن جمعية الاقتصاد السعودية أنّ تفاقم ركود السوق السعودية يظهر جلياً أسبوعاً بعد آخر منذ بداية العام الجاري، حيث انخفضت مستويات سيولته الأسبوعية بنسبة وصلت إلى 38.8% مقارنة بالمتوسط الأسبوعي خلال العام الفائت.

في حين يشهد حجم الاستثمارات الخارجية في قطاع العقارات السعودية تزايداً ملحوظاً، يرى موقع “سي إن بي سي العربية” أنّ صغار المستثمرين السعوديين بدأوا بضخ أموالهم داخل القطاع العقاري بعد أن فقدوا الأمل في السوق المالي نتيجة تقلبات أسعار الأسهم وتراجع أسعار النفط.

وحسب موقع “السوق المفتوح”، فإنّ أسعار العقارات في المملكة العربية السعودية ما زالت متفاوتة إلى حد كبير تبعاً لنوع العقار ومساحته وموقعه الجغرافي.

على سبيل المثال، فإنّ جدّة حافظت على ارتفاع أسهمها العقارية ضمن الدورة الاقتصادية، حيث لوحظ أنّ قسم شقق للإيجار بجدة يشهد ارتفاعاً بالأسعار يوماً بعد يوم.

كما توقّع موقع “السوق المفتوح” أن يتعافى سوق العقارات في السعودية وأن يشهد نهضة قوية ستؤثر إيجاباً على المنطقة بشكل عام باعتباره أحد أهم الأسواق في الشرق الأوسط.

المصادر: صحيفة الاقتصادية، موقع CNBC Arabia، موقع السوق المفتوح

عن هاني السعيد

مدون ومحرر في إدارة الأعمال، التسويق، والتقنية. أكتب في هذه المدونة عن كل ما هو ممتع وشيق ومفيد

تعليق واحد

  1. مثير للاهتمام!!!! اعتقد ان الاتجاه الذي سيسلكه السوق مرهون بقانون رسوم الاراضي البيضاء.

    بالمناسبة, نسبة التراجع في قيمة التعاملات المقتبسه من جريدة الاقتصادية والمذكورة في الفقرة الثانية من المقال تتجاوز 28٪ ونسبة 22.3% غير صحيحه بحسب الارقام المذكورة.

شاركنا رأيك