ماذا فعلت لعبة Pokémon Go خلال أسبوع؟

أعلنت شركة نينتندو عن عودة البوكيمون مرّة أخرى عبر لعبة Pokémon Go الإلكترونية التي قامت شركة Niantic بتطويرها، وهي لعبة تعتمد على الواقع المعزّز لجمع البوكيمونات ومنافسة اللاعبين الآخرين، وهو ما يعني أنّ اللاعبين مطالبين بالتحرّك بعيداً عن المنزل لالتقاط البوكيمونات.

رغم أنّ توافر لعبة Pokémon Go ما يزال محدوداً جغرافياً ولم يتم طرحها في عدد كبير من دول العالم بعد، إلّا أنّها حقّقت شعبية جارفة.

لست بصدد الحديث عن الخصائص التقنية للعبة وأسباب انتشارها، بل سأشرح عن الأرقام التي حققتها هذه اللعبة بعد أقل من أسبوع عن توافرها.

• وفقاً للبيانات الصادرة عن مؤسسة SimilarWeb فإنّ Pokémon Go وصلت إلى 5.16% من إجمالي هواتف أندرويد الذكية النشطة في الولايات المتحدة، وهذا يعني أنّ اللعبة أصبحت منتشرة أكثر بنحو 2% مقارنة بتطبيق Tinder للمواعدة الذي أُطلق منذ 4 أعوام.

ماذا فعلت لعبة Pokémon Go خلال أسبوع؟

• من المتوقّع أن تتفوّق اللعبة قريباً على تطبيق تويتر، فوفقاً للبيانات التي لدينا فإنّ نسبة هواتف أندرويد النشطة التي استخدمت Pokémon Go في يوم 8 يوليو وصلت إلى أكثر بقليل من 3%، في حين أنّ نسبة استخدام تطبيق تويتر في نفس اليوم كانت 3.5%

ماذا فعلت لعبة Pokémon Go خلال أسبوع؟

• بات مستخدموا هواتف أندرويد في الولايات المتحدّة يقضون نحو 43 دقيقة يومياً داخل اللعبة، وهو وقت أطول بكثير من بعض التطبيقات الأخرى الأكثر شعبية بما فيها واتس أب، سناب شات، وأنستغرام.

ماذا فعلت لعبة Pokémon Go خلال أسبوع؟

• بفضل لعبة Pokémon Go التي طورتها شركة Niantic التابعة لمجموعة ألفابت القابضة، زادت القيمة السوقية لشركة نينتندو بنسبة وصلت إلى 23% في يوم واحد (نحو 7.5 مليار دولار)، وهي أكبر زيادة تحقّقها الشركة في يوم واحد منذ ثمانينيات القرن الماضي.

ماذا فعلت لعبة Pokémon Go خلال أسبوع؟

هل جربت هذه اللعبة؟ شاركنا تجربتك ..

 


عن هاني السعيد

مدون ومحرر في إدارة الأعمال، التسويق، والتقنية. أكتب في هذه المدونة عن كل ما هو ممتع وشيق ومفيد

شاركنا رأيك